جرعات اللقاح المُعزِّزة

آخر تحديث للمحتوى بتاريخ 27 يونيو، 2022

تتضمن التوصيات المُحدَّثة بخصوص الجرعة التنشيطية الصادرة عن Center for Disease Control and Prevention ‏(CDC، مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها) و Western States Scientific Safety Review Workgroup (مجموعة عمل مراجعة السلامة العلمية في الولايات الغربية) ما يلي:

  • يجب أن يتلقى الأطفال في عمر 5-11 عامًا جرعةً تنشيطيةً بعد مرور خمسة أشهر من الانتهاء من الحصول على سلسلة المجموعة الأولية من لقاح . يجب أن يتلقى الأطفال المصابون بضعف الجهاز المناعي الجرعة التنشيطية بعد مرور ثلاثة أشهر على الأقل من الحصول على سلسلة المجموعة الأولية.
  • يجب أن يتلقى كل فرد يبلغ 12 عامًا فأكثر جرعةً تنشيطيةً بعد مرور خمسة أشهر من الانتهاء من الحصول على سلسلة المجموعة الأولية من لقاح Pfizer-BioNTech، أو شهرَين بعد تلقي لقاح Johnson & Johnson (J&J) المُكوّن من جرعة واحدة.
  • يجب أن يتلقى كل فرد يبلغ 50 عامًا فأكثر جرعة تنشيطية ثانية بعد مرور أربعة أشهر على تلقي الجرعة التنشيطية الأولى.
  • يجب أن يتلقى كل فرد يبلغ 12 عامًا فأكثر من الذين يعانون من ضعف الجهاز المناعي الشديد أو متوسط الشدة جرعة تنشيطية ثانية بعد مرور أربعة أشهر على تلقي الجرعة التنشيطية الأولى.
  • يمكن أن يحصل الآن الأشخاص الذين يبلغون من العمر 18 عامًا فأكثر ممن تلقوا اللقاح الأساسي وجرعة تنشيطية من لقاح J&J المضاد لكوفيد-19 منذ أربعة أشهر على الأقل على جرعة تنشيطية ثانية من لقاح mRNA المضاد لكوفيد-19.
إذا كنت قد تلقيت... مَن الذي ينبغي عليه تلقِّى جرعة تنشيطية؟ متى تلقى جرعة تنشيطية؟ ما اللقاح الذي ينبغي تلقِّى جرعة تنشيطية منه؟ هل يمكنني أن أتلقى جرعة تنشيطية ثانية؟
Pfizer-BioNTech الأشخاص الذين يبلغون من العمر 5 عامًا فأكثر بعد ما لا يقل عن 5 أشهر من الانتهاء من سلسلة التطعيم الأولية

يُفضَّل تلقِّي لقاح Pfizer أو لقاح Moderna*

لا يحصل الأشخاص الذين يبلغون من العمر 17 عامًا فأقل إلا على لقاح Pfizer

قد يحصل الأشخاص الأكبر سنًا من 50 عامًا وفئة معينة من المصابين بضعف المناعة الآن على جرعة تنشيطية إضافية من لقاح mRNA (الحمض النووي الريبوزي المرسال) لمكافحة كوفيد- 19 بعد مرور 4 أشهر أو أكثر على تناول آخر جرعة تنشيطية.
Moderna الأشخاص الذين يبلغون من العمر 18 عامًا فأكثر بعد ما لا يقل عن 5 أشهر من الانتهاء من سلسلة التطعيم الأولية يُفضَّل تلقِّي لقاح Pfizer أو لقاح Moderna* قد يحصل الأشخاص الأكبر سنًا من 50 عامًا وفئة معينة من المصابين بضعف المناعة الآن على جرعة تنشيطية إضافية من لقاح mRNA (الحمض النووي الريبوزي المرسال) لمكافحة كوفيد- 19 بعد مرور 4 أشهر أو أكثر على تناول آخر جرعة تنشيطية.
Johnson & Johnson الأشخاص الذين يبلغون من العمر 18 عامًا فأكثر بعد ما لا يقل عن شهرَين من الانتهاء من سلسلة التطعيم الأولية يُفضَّل تلقِّي لقاح Pfizer أو لقاح Moderna*

قد يحصل الأشخاص الأكبر سنًا من 50 عامًا وفئة معينة من المصابين بضعف المناعة الآن على جرعة تنشيطية إضافية من لقاح mRNA (الحمض النووي الريبوزي المرسال) لمكافحة كوفيد- 19 بعد مرور 4 أشهر أو أكثر على تناول آخر جرعة تنشيطية. 

يجوز للبالغين ممن تلقوا اللقاح الأساسي وجرعة تنشيطية من لقاح Janssen المُقدم من شركة Johnson & Johnson للوقاية من كوفيد-19 منذ 4 أشهر على الأقل الحصول على جرعة تنشيطية ثانية باستخدام لقاح mRNA (الحمض النووي الريبوزي المرسال) لمكافحة كوفيد- 19.

*يُفضَّل تلقِّي لقاحات mRNA (الحمض النووي الريبوزي الرسول)، لكن لا يزال لقاح Johnson & Johnson المضاد لفيروس كوفيد-19 متاحًا إذا لم تكن قادرًا أو لم ترغب في الحصول على لقاح آخر.

جرعات المصابين بضعف الجهاز المناعي

إذا كنت تعاني من ضعف الجهاز المناعي الشديد أو متوسط الشدة، فسوف تختلف التوجيهات.

إذا كنت قد تلقيت…

هل يجب أن أحصل على جرعة إضافية؟

هل يمكنني تلقي جرعة تنشيطية؟

إجمالي الجرعات

لقاح Pfizer: يتم تلقي جرعتَين على حدة بينهما 21 يومًا لمن يبلغون من العمر 5 أعوام فأكثر

نعم، يجب أن يحصل الأشخاص البالغون من العمر 5 سنوات فأكثر، ويعانون من ضعف الجهاز المناعي الشديد أو متوسط الشدة على جرعة إضافية بعد 28 يومًا من حصولهم على الجرعة الثانية.

نعم، يُنصح بتلقي الجرعة التنشيطية من لقاح Pfizer mRNA بعد مرور 3 أشهر من تلقي الجرعة الأخيرة؛ على أن تكون محدَّثة للأشخاص البالغين من العمر 5-11 عامًا.

لا يُنصح بتلقي جرعة تنشيطية ثانية من لقاح mRNA لمن تبلغ أعمارهم 5-11 عامًا.

4

نعم، يُنصح بتلقي جرعة تنشيطية من لقاح mRNA بعد مرور 3 أشهر من تلقي الجرعة الأخيرة؛ على أن تكون محدَّثة للأشخاص البالغين من العمر 12 عامًا فأكثر.

يجب تلقي جرعة تنشيطية ثانية من لقاح mRNA بعد مرور 4 أشهر من الحصول على الجرعة التنشيطية الأولى للأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 12 عامًا فأكثر.

لا يحصل الأشخاص الذين يبلغون من العمر 17 عامًا فأقل إلا على لقاح Pfizer.

5

لقاح Pfizer: يتم إعطاء 3 جرعات للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 6 أشهر و4 سنوات. يجب إعطاء الجرعتين الأوليين بحيث يفصل بينهما 21 يومًا، ثم يتم إعطاء الجرعة الثالثة بعد 8 أسابيع من تلقي الجرعة الثانية.

لا، يجب ألا يحصل الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 6 أشهر و4 سنوات، والذين يعانون من ضعف المناعة المتوسط أو الحاد، على جرعة أساسية إضافية في الوقت الحالي.

لا، لا يوصى بإعطاء الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 6 أشهر و4 سنوات جرعة تنشيطية من لقاحات الحمض النووي الريبوزي المرسال (mRNA) في الوقت الحالي.

3

لقاح Moderna: يتم تلقي جرعتَين على حدة بينهما 28 يومًا لمن يبلغون من العمر 6 أشهر عامًا فأكثر

نعم، يجب أن يحصل الأشخاص البالغون من العمر 6 أشهر عامًا فأكثر، ويعانون من ضعف الجهاز المناعي الشديد أو متوسط الشدة على جرعة إضافية بعد مرور 28 يومًا من حصولهم على الجرعة الثانية.

لا، لا يُصرَّح بإعطاء جرعة تنشيطية من لقاحات الحمض النووي الريبوزي المرسال (mRNA) في الوقت الحالي للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 6 و17 عامًا والذين تلقوا السلسلة الأساسية من لقاح Moderna

3

نعم، يُنصح بتلقي جرعة تنشيطية من لقاح mRNA بعد مرور 3 أشهر من تلقي الجرعة الأخيرة؛ على أن تكون محدَّثة.

يجب تلقي جرعة تنشيطية ثانية من لقاح mRNA بعد مرور 4 أشهر من الحصول على الجرعة التنشيطية الأولى للأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 18 عامًا فأكثر.

5

لقاح Johnson & Johnson: يتم تلقي جرعة واحدة مسموح بها للبالغين من العُمر 18 عامًا فأكثر

نعم، يجب أن يحصل الأشخاص البالغون من العمر 18 عامًا فأكثر، ويعانون من ضعف الجهاز المناعي الشديد أو متوسط الشدة على جرعة إضافية من لقاح mRNA بعد مرور 28 يومًا من حصولهم على الجرعة الأولى من لقاح J&J.

نعم، يُنصح بتلقي جرعة تنشيطية من لقاح mRNA بعد مرور شهرَين على تلقي الجرعة الأخيرة؛ على أن تكون محدَّثة للأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 18 عامًا فأكثر.

إذا كنت قد تلقيت جرعة أساسية وجرعة تنشيطية من لقاح J&J، ففي هذه الحالة يجب أن تتلقى جرعة تنشيطية ثانية من لقاح mRNA بعد مرور 4 أشهر على حصولك على الجرعة التنشيطية الأولى.

4

الأسئلة الشائعة

هل يجب أن أتلقى الجرعة التنشيطية من نفس العلامة التجارية للقاح الذي تلقيته مسبقًا؟

يمكنك أخذ جرعة تنشيطية من لقاح مختلف عن اللقاح الذي تلقيته في مجموعتك الأولية. وقد اتخذت مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها (CDC) هذا القرار بعد مراجعة دقيقة لأحدث البيانات بخصوص (المزج بين نوعي اللقاح Moderna وJohnson & Johnson عند أخذ جرعات معزِّزة)، وبعد إجراء مناقشات قوية وتشاورية حول الجرعات التنشيطية.

لا يحصل الأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 17 عامًا فأقل إلا على لقاح Pfizer فقط كجرعة تنشيطية.

لماذا تُعَد الجرعات التنشيطية مهمة؟

تساعد الجرعات التنشيطية في منح التحصين المستمر للأشخاص المُعرَّضين بدرجة كبيرة لخطورة تطوير أعراض حادة عند الإصابة بفيروس كوفيد-19.

تمت التوصية سابقًا بأن يقتصر تلقِّي الجرعات التنشيطية على الفئات السكانية المُعرَّضة بدرجة كبيرة لخطر الإصابة الشديدة بكوفيد-19، لكن جرى توسيع نطاق التوصية لتشمل كل شخص يبلغ من العمر 5 أعوام فأكثر للمساعدة في تعزيز الحماية من الإصابة بمرض كوفيد-19.

. وقد اكتسب هذا الأمر أهمية كبيرة مع ظهور المزيد من المتحورات شديدة العدوى وتزايد حالات الإصابة بفيروس كوفيد-19 في جميع أنحاء الولايات المتحدة.

لا تزال اللقاحات المضادة لفيروس كوفيد-19 المصرَّح بها أو المعتمَدة في الولايات المتحدة الأمريكية فعّالة للغاية في الحد من مخاطر الإصابة بفيروس كوفيد-19 وما قد ينجم عن ذلك من أمراض خطيرة، أو دخول المستشفى، أو الوفاة بسبب الإصابة، كما أن تلك اللقاحات فعّالة ضد المتحورات المختلفة من الفيروس. ومع ذلك، قد تترافق اللقاحات الحالية مع انخفاض مستوى الحماية بمرور الوقت. ستزيد الجرعات التنشيطية من الحماية التي يوفرها اللقاح ضد فيروس كوفيد-19، وستساعد على استمرار المناعة لفترة أطول.

هل ما زلتم مستمرين في تطعيم الأشخاص بإعطائهم سلسلة اللقاح الأساسية؟

نعم. إن إعطاء جميع الفئات المؤهلة لتلقي اللقاح المجموعة الأولى لا يزال على رأس أولوياتنا. يزيد معدل دخول البالغين غير المُحصَّنين باللقاح إلى المستشفى بمقدار 10 إلى 22 مرة مقارنةً بالبالغين المُحصَّنين باللقاح. وتقل احتمالية إصابة الأشخاص المُحصَّنين باللقاح بأعراض المرض الحادة (أو بالمرض من الأساس) إلى حد كبير مقارنةً بالأشخاص غير المُحصَّنين باللقاح. قد تساعد اللقاحات أيضًا في وقاية الأفراد من الإصابة بالمرض وتطوير الأعراض طويلة المدى التي أبلغ عنها ما يصل إلى 50٪ ممن يصابون بمرض كوفيد-19.

إذا احتجنا إلى جرعات معززة، فهل يعني ذلك أن اللقاحات غير فعالة؟

كلا، فإن لقاحات كوفيد-19 التي لدينا حاليًا في الولايات المتحدة الأمريكية فعالة في الوقاية من المرض الشديد، ودخول المستشفى، والوفاة، حتى مع المتحورات. غير أن خبراء الصحة العامة يشهدون انخفاضًا في مستوى الوقاية من الإصابة الطفيفة والمتوسطة بمرض كوفيد-19، لا سيما بين الفئات السكانية الأكثر عرضة لخطر الإصابة.

إذا لم أتلقَ جرعة معززة، فهل سأظل مُحصنًا تمامًا باللقاح؟
  • شخص متلقٍّ للقاح بالكامل هو الشخص الذي مر أسبوعان على تلقيه جميع الجرعات الموصى بها في المجموعة الأولية من لقاح كوفيد-19.
  • يُعد الشخص مُحدِّثًا لحالته من حيث التطعيم ضد كوفيد-19 إذا تلقى جميع الجرعات الموصى بها من سلسلة اللقاح الأساسية إلى جانب الحصول على الجرعات التنشيطية عندما يكون مؤهلاً لذلك.
كيف أثبت أنني مؤهل للحصول على جرعة معززة؟

يمكنك الإبلاغ بذاتك بأنك مؤهل للحصول على جرعة معززة. ولا تحتاج إلى إظهار إثبات توصية من مقدم رعاية صحية.

يُرجى إحضار بطاقة تطعيمك إلى موعد الجرعة المعززة المحدد لك حتى يتسنى لمقدم الخدمة التأكد من أنك تلقيت مجموعة لقاح Pfizer المكونة من جرعتين. في حالة عدم وجود بطاقة معك، يمكن لمقدم الخدمة البحث في سجلك.

ما الفرق بين الجرعة الإضافية للقاح والجرعة التنشيطية للقاح؟
  • تُعطى الجرعة الإضافية للمرضى الذين يأخذون جرعتين من لقاح الحمض النووي الريبوزي المرسال (mRNA) (Pfizer أو Moderna) ولكن لم تطور أجسامهم استجابة مناعية قوية بما يكفي.
  • تُعطى الجرعة التنشيطية للمرضى عندما يُحتمل أن تضعف مناعتهم المكتسبة بعد تلقي المجموعة الأولية من اللقاح بمرور الوقت.

يُوصى بأن تتلقى المجموعات التالية الجرعة التنشيطية من لقاح كوفيد-19.

  الفئات المتلقية للقاح متى تتلقى اللقاح
الجرعة الإضافية

يجب أن يحصل الأشخاص الذين يعانون من نقص المناعة وتلقوا سلسلة مكونة من جرعتين من لقاح الحمض النووي الريبوزي المرسال (mRNA) المضاد لكوفيد-19 على جرعة أساسية إضافية.

بعد مرور 28 يومًا على الأقل من تلقيك الجرعة الثانية من لقاح الحمض النووي الريبوزي المرسال (mRNA) المضاد لكوفيد-19 أو جرعتك الأولى من لقاح Johnson & Johnson. يجب أن تكون الجرعة الإضافية بعد تلقي لقاح J&J هي جرعة من لقاح الحمض النووي الريبوزي المرسال (mRNA).
الجرعة التنشيطية الأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 18 عامًا أو أكثر الذين تلقوا المجموعة الأولية من لقاح كوفيد-19 من Johnson & Johnson

بعد مرور شهرين على الأقل من تلقي الجرعة الأولى.

بالنسبة للمرضى الذين يعانون من ضعف المناعة بدرجة تتراوح بين المتوسطة والحادة، بعد مرور شهرين (2) على الأقل من تلقِّي جرعتك الإضافية (الثانية).

الأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 5 عامًا أو أكثر الذين تلقوا المجموعة الأولية من لقاح كوفيد-19 من Pfizer-BioNTech

يتم تلقِّي الجرعة التنشيطية بعد مرور خمسة أشهر على الأقل من تلقِّي الجرعة الثانية من أحد لقاحات mRNA (الحمض النووي الريبوزي الرسول).

بالنسبة للمرضى الذين يعانون من ضعف المناعة بدرجة تتراوح بين المتوسطة والحادة، بعد مرور ثلاثة (3) أشهر على الأقل من تلقِّي جرعتك الإضافية (الثالثة).

الأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 18 عامًا أو أكثر الذين تلقوا المجموعة الأولية من لقاح كوفيد-19 من Moderna

يتم تلقِّي الجرعة التنشيطية بعد مرور خمسة أشهر على الأقل من تلقِّي الجرعة الثانية من أحد لقاحات mRNA (الحمض النووي الريبوزي الرسول).

بالنسبة للمرضى الذين يعانون من ضعف المناعة بدرجة تتراوح بين المتوسطة والحادة، بعد مرور ثلاثة (3) أشهر على الأقل من تلقِّي جرعتك الإضافية (الثالثة).

قد يحصل الأشخاص الأكبر سنًا من 50 عامًا وفئة معينة من المصابين بضعف المناعة الآن على جرعة تنشيطية إضافية من لقاح mRNA (الحمض النووي الريبوزي المرسال) لمكافحة كوفيد- 19 بعد مرور 4 أشهر أو أكثر على تناول آخر جرعة تنشيطية. امتثالاً  للإجراء التنظيمي ل Food and Drug Administration (FDA،منظمة الغذاء والدواء( (بالإنجليزية فقط)، تحرص Western States Scientific Review Workgroup (مجموعة عمل مراجعة السلامة العلمية في الدول الغربية) على الالتزام بأحدث إصدار من التوصيات التي تصدرها Centers for Disease Control and Prevention (مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية) منها بشأن الجرعات التنشيطية الإضافية (بالإنجليزية فقط).

ما معنى أن يكون لديك ضعف المناعة؟

يجب أن يحصل الأشخاص الذين يعانون من نقص المناعة وتلقوا سلسلة مكونة من جرعتين من لقاح الحمض النووي الريبوزي المرسال (mRNA) المضاد لكوفيد-19 على جرعة أساسية إضافية.

إذا كنت تعاني من أي من المشكلات الطبية التالية، فيُمكن اعتبارك من الأشخاص الذين يعانون من ضعف المناعة المتوسط إلى الشديد وقد تستفيد من تلقي جرعة إضافية من لقاح كوفيد-19. ويشمل هذا الأشخاص الذين:

  • يتلقون علاجًا فعّالاً للأورام السرطانية أو سرطانات الدم
  • خضعوا لعملية زرع أعضاء ويتناولون أدوية لتثبيط جهاز المناعة
  • خضعوا لعملية زرع خلايا جذعية خلال العامين الماضيين أو يتناولون أدوية لتثبيط جهاز المناعة
  • يعانون من نقص مناعي أولي متوسط أو شديد (مثل متلازمة دي جورج، متلازمة فيسكوت آلدريك)
  • يعانون من عدوى بفيروس نقص المناعة البشري في مرحلة متقدمة أو لا يمكن علاجها
  • يتلقون علاجًا فعالاً بجرعات عالية من الكورتيكوستيرويدات أو الأدوية الأخرى التي قد تثبط الاستجابة المناعية.

في حين أن اللقاحات المتاحة لدينا فعالة بنسبة 90٪ ضد معظم سلالات الفيروس، إلا أن الدراسات تُظهر أن الأشخاص الذين يعانون من ضعف المناعة المتوسط إلى الشديد لا يتمكنون دائمًا من تطوير مناعة قوية. ولا تعتبر الجرعة الثالثة جرعة تنشيطية، ولكنها جرعة إضافية لأولئك الذين لم يكتسبوا مناعة كافية بتلقي مجموعة اللقاح المكونة من جرعتَين.

ما هي الحالات الطبية الأساسية؟

يُعد الأشخاص من مختلف الفئات العمرية المصابين بأي من المشكلات المذكورة أدناه (متوفر باللغة الإنجليزية فقط) أكثر عرضة لتطوير مرض كوفيد-19 الشديد. المرض الشديد يعني أن الشخص المصاب بكوفيد-19 قد:

  • يُحتجز في المستشفى
  • يحتاج إلى الرعاية المركزة
  • يحتاج إلى جهاز تنفس صناعي لمساعدته في التنفس
  • يتوفى

تُعد لقاحات كوفيد-19 (الجرعات الأولية والتنشيطية) والتدابير الوقائية الأخرى المضادة لكوفيد-19 مهمة، ولا سيما إذا كنت من كبار السن أو كنت تعاني من مشكلات صحية متعددة أو شديدة، بما في ذلك تلك المدرجة في هذه القائمة. لا تشمل هذه القائمة جميع المشكلات المرضية المحتملة التي تجعلك أكثر عرضة لخطر الإصابة بدرجة شديدة من مرض كوفيد-19. إذا كنت مصابًا بحالة مرضية غير مدرجة هنا، فاستشر مقدم الرعاية الصحية الخاص بك بشأن أفضل السبل لمعالجة حالتك ووقاية نفسك من الإصابة بكوفيد-19.

  • السرطان
  • أمراض الكُلى المزمنة
  • أمراض الكبد المزمنة
  • أمراض الرئتين المزمنة
  • الخرف أو غيرها من الحالات المرضية العصبية
  • مرض السكري من النوع 1 أو النوع 2
  • متلازمة داون
  • أمراض القلب
  • عدوى فيروس نقص المناعة البشري (HIV)
  • حالات نقص المناعة (ضعف الجهاز المناعي)
  • مشكلات الصحة العقلية
  • زيادة الوزن والسمنة
  • الحمل
  • مرض فقر الدم المنجلي أو الثلاسيميا
  • التدخين، حاليًا أو مسبقًا
  • زراعة الأعضاء الصلبة أو خلايا الدم الجذعية
  • السكتة الدماغية أو الأمراض الدماغية الوعائية التي تؤثر في تدفق الدم إلى الدماغ
  • اضطرابات تعاطي المواد المخدرة
  • السل
كم عدد جرعات لقاح Pfizer-BioNTech أو Moderna (لقاح الحمض النووي الريبوزي المرسال (mRNA)) اللازمة للأشخاص الذين يعانون من ضعف المناعة الشديد أو المتوسط، والذين تلقوا الجرعة الأولية للوقاية من كوفيد-19 من لقاح mRNA؟ 
  • بالنسبة للقاح Pfizer-BioNTech لمكافحة كوفيد-19، يتلقى الأشخاص الذين يعانون من ضعف المناعة الشديد أو المتوسط الجرعة الثانية بعد مرور 21 يومًا (3 أسابيع) من تلقي الجرعة الأولى، ويتم تلقي الجرعة الثالثة بعد مرور 28 يومًا على الأقل (4 أسابيع) من تلقي الجرعة الثانية، ويوصى حاليًا بتلقي الجرعة الرابعة (الجرعة المُعزِّزة) بعد مرور 3 أشهر على الأقل من تلقي الجرعة الثالثة.
  • بالنسبة للقاح Moderna لمكافحة كوفيد-19، يتلقى الأشخاص الذين يعانون من ضعف المناعة الشديد أو المتوسط الجرعة الثانية بعد مرور 28 يومًا من تلقي الجرعة الأولى، ويتم تلقي الجرعة الثالثة بعد مرور 28 يومًا على الأقل من تلقي الجرعة الثانية، ويوصى حاليًا بتلقي الجرعة الرابعة (الجرعة المُعزِّزة) بعد مرور 3 أشهر على الأقل من تلقي الجرعة الثالثة.
  • قد يتم إعطاء جرعة تنشيطية ثانية من لقاح Pfizer-BioNTech للوقاية من كوفيد-19 للأشخاص بسن 12 عامًا وأكبر ممن يعانون من أنواع معينة من أمراض ضعف المناعة بعد 4 أشهر على الأقل من تلقي الجرعة التنشيطية الأولى من أي لقاح معتمد أو مُصرح به لمكافحة كوفيد-19. وبالمثل، قد يتم إعطاء جرعة تنشيطية ثانية من لقاح Moderna لمكافحة كوفيد-19 للأشخاص في سن 18 عامًا ممن خضعوا لعمليات زراعة أعضاء صلبة بعد 4 أشهر على الأقل من الجرعة التنشيطية الأولى، أو ممن يتعايشون مع حالات مرضية ذات تأثير مكافئ لتأثير ضعف المناعة.
كم عدد جرعات اللقاح الموصى بها للأشخاص المصابين بضعف المناعة الشديد أو المتوسط ممن تلقوا الجرعة الأولية لمكافحة كوفيد-19 من لقاح J&J/Janssen؟ 
  • تُقدَّم الجرعة الإضافية (الثانية) بعد مرور 28 يومًا (4 أسابيع) على الأقل من تلقي جرعة لقاح J&J/Janssen. تُقدَّم الجرعة المُعزِّزة (الثالثة) بعد مرور شهرين (2) على الأقل من تلقي جرعة لقاح الحمض النووي الريبوزي المرسال (mRNA) الإضافية.
  • يجب أن تكون الجرعة الإضافية عبارة عن لقاح mRNA لمكافحة كوفيد-19، ويُفضل تلقي لقاح الحمض النووي الريبوزي المرسال (mRNA) المضاد لكوفيد-19 في الجرعة المُعزِّزة نظرًا للمخاوف من زيادة مخاطر الإصابة بتخثر الدم المصحوب بمتلازمة قلة الصفيحات (TTS) عند استخدام لقاح J&J/Janssen. يعد تخثر الدم المصحوب بمتلازمة قلة الصفيحات (TTS) استجابة نادرة ولكنها خطيرة تتسبب في تخثر الدم أو حدوث مشكلات متعلقة بالتخثر.
  • يجوز للبالغين ممن تلقوا اللقاح الأساسي وجرعة تنشيطية من لقاح Janssen المُقدم من شركة Johnson & Johnson للوقاية من كوفيد-19 منذ 4 أشهر على الأقل الحصول على جرعة تنشيطية ثانية باستخدام لقاح mRNA (الحمض النووي الريبوزي المرسال) لمكافحة كوفيد- 19.
ما السبب المنطقي وراء تقليل المدة الزمنية السابقة للجرعة المُعزِّزة - من 5 أشهر إلى 3 أشهر- بالنسبة للمصابين بضعف المناعة الشديد أو المتوسط؟ 

قد لا يطور جسم المصابين بضعف المناعة الشديد أو المتوسط مناعة واقية بعد تلقي الجرعات الأساسية، حتى عند استخدام الجرعات الأساسية الثلاث (3) الموصى بها من لقاح الحمض النووي الريبوزي المرسال (mRNA). كما أن هناك احتمالاً أكبر أن يخسروا المناعة الوقائية لديهم مع مرور الوقت، وربما يحتاجون إلى تلقي جرعة مُعزِّزة في وقتٍ أقرب. وقد أوضحت البيانات الأولية الواردة من عدة دراسات صغيرة أن المصابين بضعف المناعة الشديد أو المتوسط كثيرًا ترتفع لديهم معدلات الأجسام المضادة في الدم مرةً أخرى بعد تلقي الجرعة المُعزِّزة بعد مدة زمنية أقل من 5 أشهر. لم يكن هناك دليل على وجود مخاوف زائدة تهدد السلامة. في الوقت الحالي، يتفشى كوفيد-19 بسرعة كبيرة في الولايات المتحدة، ومعدلات مخالطة الأشخاص المصابين يصعب تفاديها. ومن ثَم، فإن تلقي الجرعة المُعزِّزة في أقرب وقت ممكن تعد ذات قيمة بالنسبة للأشخاص الأكثر عرضة للخطر ممن يعانون من مضاعفات بالغة. 

هل سيحتاج المصابون بضعف المناعة الشديد أو المتوسط إلى تقرير/وصفة من طبيب أو غيرها من المستندات لتلقي تلك الجرعات؟ 

لا، يمكن للأشخاص تقديم الهوية الشخصية وتلقي جميع الجرعات من أي مكان تُقدَّم فيه اللقاحات. سوف يساعد ذلك في التأكيد على عدم وجود معوقات إضافية للوصول إلى هؤلاء الأشخاص. إذا كانت لدى المصابين بضعف المناعة أي أسئلة بشأن ظروف صحية معينة لديهم، فيمكنهم مناقشة مسألة ما إذا كان الحصول على جرعة إضافية يعد مناسبًا لهم أم لا مع مقدم الرعاية الصحية المعني بهم.